حدث خطأ في هذه الأداة

الاثنين، 17 مارس، 2014

عينى عليا


عينى عليا يامسكينة
يادايقة الهم من بدرى
أصحابى معلقة وسكينة
وحلة وطاسة عشان اقلى

أصحى من نومى ع المطبخ
زى المسحورة بتحرك
وقبل ما أرتب المطرح
اسمع سى السيد بيصرخ

يقولى القهوة بسرعة ياهانم
أتاخرت أنا على شغلى
دايما تسيبينى كده نايم
ولاحاسة  بيا ياسبب همى

ولما أرجع وف أيدى القهوة
مسمعش منه كلمة تسعدنى
أدلقها عليه على سهوة
واقول مش قصدى يقطعنى

واضحك عليه واقول يستاهل
ماهو لو كان أصيل كان ريحنى
مش كل يوم عليه هتحايل
عشان يرضى عنى ويفرحنى

خلانى استنى خروجه م البيت
ماهو اصل راحتى بعيد عنه
بكرة يفهم ويقول ياريت
ويعرف إنى مش جارية فى قصره













السبت، 15 مارس، 2014

غدر الزمن


عصفورة على الشجر .. واقفه تستنى المطر

 .. 
قربت على شباكى .. فى عينيها خوف وضجر

 ..
قولتلها مالك مكروبة .. قالتلى تعبت من السهر

 ..
قولتلها وايه مسهرك .. قالتلى غدر الزمن والبشر ..

نغم هادىء


مازال بأمكــــانى الابتســـام رغــــم الأحــــــــزان

مازلت أبحث عن اللون الأبيــــض رغم تعدد الألوان

مازلت أبحث عن نغم هادىء وسط ضجيج الألحان

فهل سيتحقق حلمى ؟؟ أم هو صعب المنال

قصيرة الدنيا


قصيرة هى الدنيا ... تمر بساعاتها 


وأعوامها ... وكأنها دقيقة


تبدو للناظرين جنة ... فيتلهفون على كسب ودادها


 .. وهى عنيدة


تأخذ ماتأخذ منا ... ولاتعطى شيىء لمحبيها ... سوى


 أفراح بسيطة


فيا لها من دنيا ... ندحلها ببكاء وصراخ وفى صمت


 نخرج منها .. الى حياة جديدة

زهرة أنا


زهرة أنا فى بستان الحياة 


أنثر الجمال


 والرقة والأحساس 


على ذرات الرمال 


وأرويها بدمعى ودمائى 


حتى يأتى يوم


 الحصاد فلايستمتع برحيقها 


سوى من 


إستحق حبها 


ولايستحق حبها سوى من


 أحسن اليها 


وتيقن أنها نبتة من 


أرضه


تستحق العناية تستحق


الرحمة تستحق الحب والحماية



زى ماكنا زمان



زى ماكنا زمان متغيرش فينا إلا شوية خطوط على 

الملامح ولفحة شمس على جبينا وخطوة قلت من خطاوينا 

... زى ماكنا زمان فينا الجمال بالاحساس والقلب 

لسه مليان إحساس والطيبة طبع له ناس ... زى

 ماكنا متغيرناش العمر بيجرى وماله مايجراش حد 

يقدر يحوشه لاده مايتحاش ... زى ماكنا وهنفضل زى 

ما احنا العمر يجرى وبرضه زى ما احنا الضهر يحنى 

واحنا زى ما احنا ... سنة الحياة نعيشها أد ايه 

مانعرف ناخد منها ايه مانعرف كله مكتوب محسوب 

والحساب عنده فى الاخرة

أين أنت ؟؟؟


أين أنت ؟؟؟


قد سئمت من البحث عنك وسط الفراغ 


بداخلى 


وسط الظلمة التى تحيطنى 


وسط وحشة الليالى التى أرهقتنى


حتى تيقنت أنك حلما لن يتحقق 


فاستسلمت الى أحضان وسادتى



فهى من عانقتنى وإحتوتنى 



عندما كنت بحاجه لحضن يحتوينى

ااه من الاشواك


أأأه .. من وسادة تحتضنها الأشواك 


ونوم .. لايجرؤ على الوصول الى الاجفان


أأأه .. من ألم ليس له دواء


ودمعة .. حبيسة الصدر يحرق لهيبها 


الأبدان

باب المغفرة


وحين يأتى الليل بظلمته


ترتجف الابدان من الرهبة


وترتخى الأجفان للنوم مستسلمة


فترى فى الظلام ألوان الرحمة


حين تفتح ابواب المغفرة


لمن نادى من قلبه ربه واستغفره