تسجيل الدخول

الأربعاء، 27 أغسطس، 2014

انا مصـــــــرية


بقلم : جيهان السنباطى

مصرية ,,
قوية وراضية دايما بحالى ,,
عمرى ما اخلى الحزن يغلبنى ,,
أو ينسينى فى يوم حالى ,,
ورغم التعب والهلكة ,,
تلاقينى على طول لابسة ,,
متشيكة بطرحتى وفستانى ,,
الدمعة تبقى على خدى ,,
واقول لأه ,, دى مش دمعة ,,
مين قال كده ,,
وابكى على ايه ,,
وانا حلوة ومين أدى ,,
واللى يقول غير كده ,,
أرميه بقبقابى ,,
متزينة بحلق طارة ,,
وعيونى شاردة ومحتارة ,,
شايفة فى عيون الناس كلام ,,
وقلوبهم حاسدة ومكارة ,,
واقول ايه ,, واعيد ايه ,,
خلينى ساكته احسن ,,
فى سكوتى اشطر سنارة ,,
خليك فى حالك يابن الحلال ,,
ده اللى بيقرب منى ,,
بيبقى حاله حال ,,
ينسى نفسه ,, ينسى أهله ,,
وعلاجه من المحال ,,
ده انا مصرية ,,
قوية وراضية دايما بحالى ,,
عمرى ما اخلى الحزن يغلبنى ,,
أو ينسينى فى يوم حالى ,,

الاثنين، 18 أغسطس، 2014

وأنا وحدى

بقلم : جيهان السنباطى
=============
وأنا وحدى .. بكتب .. بغنى .. بعيش لنفسى ولو لحـــظة
ولو الوقت خانى .. بعيش بخيالى الدقيقة ميت ألف لحظة
بأمسك قلمى .. واسرح بفكرى .. وأحكى لنفسى قصـــة
أنا بطلتها .. والبطل فارس .. على حصانه .. كله جمال ورقة
أشوف نفسى ملكة زمانى .. فى عصر تانى غير عصرى
لاالشكل شكلى .. ولا اللبس لبسى .. ولاالمكان مكانى
بس الأمانى .. بتتحقق .. والعمر اللى راح بيتـــــعاد تانى
والقلب من الفرحة بيتنطط .. ومفيش مكان للحزن اللى كوانى
لكن فى لحظة .. تغيب الوحدة .. وترجع الدوشة والضيق
تضيع منى الفرحة .. حتى النفس يبقى زفير من غير شهيق
والأمل فيا يفضل متعلق .. بنهاية قصة صنعها خيالى الرقيق
وفى النهاية .. أسيب قلمى .. وأطوى الدفاتر .. وفى عينى بريق

السبت، 9 أغسطس، 2014

دنيا الأحلام

بقلم : جيهان السنباطى
================
باب الأحلام مفتوح …
ينادى عليا ويبوح …
جماله ياخد العين والروح …
وإزاى أشوفه ولا أروح …
على أعتابه مكتوب مسموح …
بالحب … بالشوق من غير …
دموع … من غير جروح … 
يقول تعالى خد منى الغالى…
العالم كله بين إيديك … 
خيالك .. عمرك .. كله ملكك …
إسرح ولأبعد مكان روح …
ولما تحب ترجع …
بس تفتح عينيك …
هتلاقى نفسك  …
فى دنيا الهم والنوح…

الثلاثاء، 5 أغسطس، 2014

ضحكِتك كدابة



كلمات: جيهان السنباطى  

مرسوم على شفايفَك إبتسامة 

والعين بتحكى ألف قصة 

نص وشك بيرسم ضحكاية 

والنص التانى فيه ألف دمعة 

عايش ميت وسط الناس 

لامشاعر تحركك ولا إحساس 

طيب وحنين بس مش ليك 

أيدك دايما بالخير ممدودة للناس 

جواك أحلام كتير بتتمناها 

بس حظك ف الدنيا معاكسك 

ماشى فى طريقك باصص أدامك 

تلاقى كل الناس ماشية عكسك 

ضحكتك كدابة عايزة تتصحح 

عشان تحس بيها لازم تتحول 

الطيبة مش عيب بس العيب 

ف الناس اللى شايفة الطيب أحول 

بدل مايسعد نفسه يلاقى نفسه 

بيسعد واحد أهبل 

ياخد وياخد منك ولايشبعش 

وكل ماتديه هيطمع ولاهيبطل

الأحد، 3 أغسطس، 2014

مين يكدب الأول ؟؟


مين يكدب الأول ؟؟
بقلم : جيهان السنباطى
=============
الدنيا حواليا بقيت ورقة .. وكلمة ..وجملة .. وخبر
كلام مرصوص فى عامود .. وصورة .. تبكى الحجر
ده مقتول .. وده قاتل .. وده شايف .. وده سامــع
وده عامل مش شايف .. ولاحاسس .. ولاسامـــع
الكدب باين فى عيون الكل .. والنفوس بيطل منها الغل
والتشفى فى خلق الله عادة .. ومصمصة الشفايف ع الكل
البلوة تحصل فى ثوانى .. والكلام عنها يزيد مايقل
وبدل مانطبطب ونداوى .. نضغط ع الجرح لحد مانمل
شكل الدم اصبح عادى .. نقطة .. بركة .. مش مهم
الاهم انك ع الورق تلاقى .. خبر ينط يزود الهم
الكل بيتسابق .. مين يكدب الاول .. مين يكون البادى
مين اللى هيكون جملة .. وصورة .. تحرق القلب الهادى
مين اللى هينول شرف أول دمعة .. تنزل .. تحيى جراح ماتت
مين اللى هيتكرر إسمه .. مع كل خبر .. قتل فينا مشاعر فاتت
عينى عليكى يادنيا .. ظلموكى .. لما ربيتى جواكى جنين مايسوى
اول مااتشد عوده .. جار عليكى .. إتشفى فيكى .. وأل إيه .. من غير مايدرى
وعجبى

الثلاثاء، 22 يوليو، 2014

غبـــــاء

من الغباء 
أن نحاول التنفس 
تحت الماء
وأن نرى فى الأعماق
راحة الإنزواء
وننتظر من الأمواج
الحنان والإحتواء
من الغباء
أن نستسلم
لمن يحاولون
طمس وجودنا
من على وجه الأرض
دون أدنى
إحساس أو حياء
من الغباء
أن تُعمى أعيننا
وتُصم أذاننا
عن مشاعر صادقة
تحاول إحياء مشاعرنا
الجوفاء
من الغباء
أن نظل عبيداً
تتحكم فينا أقوال 
الناس
الأموات منهم
والأحياء
من الغباء
ان نحتضن الذكرى
ونبكى على ماضينا
وفى أيادينا مفاتيح
السعادة والهناء
من الغباء
أن نجوب العالم باحثين
عن قلب عاشق
وهو داخل حياتنا
ودون أن ندرى
يملأ كل الفضاء


أميرة حزينة

أميرةٌ
وف قصر كبير
بعيد عن البشر
حدود القصر
أسوار عالية
يغطيها الشجر
فى كل مكان
تشوف الخُضرة
والزهر كاسى الحجر
أميرة حزينة
شاردة وتايهة
جواها ألم
بتحكى وجعها
لسراب
مالى كيانها
بتحكى بصمت
وخوف وندم
عيونها متعلقة 
بالسور العالى
وكلها أمل
تعدى السور
تهرب من الأسر
و خنقة القصر 
لعالم مفيهوش
ألم
أصحابها عصفورة
ومشط ومراية
وخدم تخدمها
لكن بلا كلمة
ولاحكاية
وحيدة ف قصر
مليان بشر
لكن قلوبهم ذى 
الحجر
عصفورة ملهاش جناح
بتطير بخيالها
لابعد مكان
وعشان حدودها 
أربع حيطان
تلف وتدور
وتتخبط ف الأركان
وتلاقى نفسها جريحة
والدم ينزف
يغرق فستانها
والطرحة والشال
حتى الأااه
محدش بيسمعها
الكل ملهى ف نفسه
وأبوابه مسكرها
ويدور جواها سؤال
ياترى كل الناس كده
ولا اللى حواليا دول
مش بشر