حدث خطأ في هذه الأداة

الجمعة، 23 يناير، 2015

فى وحدتى


فى وحدتى
أثور على كونى أنثى
وأننى فى بحور الكون نقطة
أتمرد على إحتياجى
وشوقى لأنفاس تناجى
فتات أنوثتىالتى
وأدتها ظلمةالليالى
أريد ولا أريد
ومابين هذا وذاك
مارد يغرس أنيابه
بداخل أحشائى
يقذف بى فى بئر
جاف ,, صلب
جدرانه من الصوانِِ
يستعذب عذابى
يدعونى الى الصبر
والصبر منه أبعد مايكون
يدعونى الى الإستكانة
وتحت مظلاتى نيران الكون
يدعونى الى الترفق بنفسى
والنفس منى تتبرأ
فهى سجينتى
فكيف يكون


هناك 17 تعليقًا:

  1. كلمات فى قمة الروعة والابداع

    ردحذف
  2. حقا كلماتك في قمة اروعة الابداع

    ردحذف
  3. حقا كلماتك في قمة اروعة الابداع

    ردحذف
  4. أتمرد على إحتياجى
    وشوقى لأنفاس تناجى
    فتات أنوثتىالتى
    وأدتها ظلمةالليالى
    أريد ولا أريد

    روعه ماشاء الله
    ان من البيان لسحرا

    تحياتى

    ردحذف
  5. بوح جدا رائع لا عدمناك

    ردحذف