حدث خطأ في هذه الأداة

الأربعاء، 24 أكتوبر 2012

اختراق الصمت



لاتقل أنك تجهل سر اختراق المعانى

 لجدار الصمت بداخلك

ولاتقل أنك حديث العهد بقراءة الافكار المدفونة

 داخل سراديب ذاكرتك

ولاتقل أنك ذهدت عالم الكلمة

 فهذا العالم سيخترقك دون موافقتك

بل قل .. أنا والكلمة والمعانى كالجسد الواحد 

وأن بذوغ المعانى فى نسمات الليالى هى ونيس وحدتك

منذ متى ؟؟؟


منذ متى وهموم الحياة عنى تشغلك  ؟؟

منذ متى وظلام الوحدة وسكون الليل يأسرك ؟؟

منذ متى اصبحت تفضل الاختباء ولاتجعلنى أنظرك ؟؟

لاتقل أن شقاء الدنيا وعنائها على الفراق يجبرك !!

فان كنت أعنى لك شيئا .. ماكان شيئا عنى يبعدك 

لاتعتذر .. فصمتك الان أفضل لدى من سماع حجتك