حدث خطأ في هذه الأداة

الأربعاء، 24 أكتوبر، 2012

اختراق الصمت



لاتقل أنك تجهل سر اختراق المعانى

 لجدار الصمت بداخلك

ولاتقل أنك حديث العهد بقراءة الافكار المدفونة

 داخل سراديب ذاكرتك

ولاتقل أنك ذهدت عالم الكلمة

 فهذا العالم سيخترقك دون موافقتك

بل قل .. أنا والكلمة والمعانى كالجسد الواحد 

وأن بذوغ المعانى فى نسمات الليالى هى ونيس وحدتك

هناك 10 تعليقات:

  1. روووووووووووووووووعة وكل سنة وانت طيبة

    ردحذف
  2. مشكووووووووووور اخى ماجد كل عام وانت بخير

    ردحذف
  3. سلام


    مشكووووره يادبه



    موضوع رووووووووووعه


    ودي

    ردحذف
    الردود
    1. سطورايقظت ماغاب عنى سنين وكلمات اوقدت رماد الحنين لماض قد ولى وترك فؤادى سجين
      جزيل الشكر ودعائى لك بالتوفيق والمزيد من لآلئ ودرر

      حذف
  4. وحشتنى .. وحشنى صوتك نظرة عيونك همستك .. وحشنى صمتك غمضة جفونك رمشتك .. وحشنى دلالك وابتسامتك وضحكتك وحشتنى .. وحشنى حضنك ولهفة قلبك وضمتك وحشنى خصامك وطيبتك وعصبيتك وحشنى دايما حتى وانت ادام عنيا بطلتك ما اجملها تلك الاحرف

    ردحذف
  5. بصراحة كلمات فى غاية الروعة

    ردحذف