تسجيل الدخول

الثلاثاء، 18 أكتوبر، 2011

أغرب حكــــــــــــاياتى



اغرب الحكايات
-------------------
أغرب حكاياتى فيكى يادنيا
هو تمسكى بالامل
رغم أحساسى بالألم
وغربتى وشدة النـــــــدم

أكملت فيكى يادنيا سنوات
 فيها احساسى مات
ووسط زحـــمة المشاعر
 تاهت منى الخطوات

تحطمت كل طموحاتى
واستسلمت لواقع محتوم
وتبعثرت كل احلامى
وصار ليلى سهر بلا نوم

فكيف لى أن أتمسك بأمل
 اصبح عنوانه مجهول
وكيف لى أن أكمل طريقى
وأنا بلا أرجل ولاعيون

هذه أنا ... وهذه أغرب حكاياتى
هذا املى .. وهذا طريقى وأهاتى
أتصدقوننى الأن انها أغرب حكاياتى ؟؟
أم تراكم تروننى أهذى من فرط أناتى؟؟





هناك 3 تعليقات:

  1. 01001936433أخيرا , عدِّتِ
    أيتها الغالية الحبيبة
    أخيرا , أكتب رسالة
    من على صفحة صدرك
    فتقرئيها وأنت بين أحضاني
    وحين تتعب أناملي
    ستكملين أنت الكتابة
    على صدري
    بمداد من قلبي
    الذي عاد بعودتك

    في غيابك ..
    كنت مجبورا من ناحيتين
    الأولى لكسر في أناملي
    وقد تولاه الطبيب
    الثانية لكسر في قلبي
    وقد تولاه حضورك الحبيب

    هل لاحظتِ ؟! ..
    حين تبتعدين عني
    تتعرض أطرافي اليسرى للكسر
    قدمي اليسرى في غيابك الأول
    يدي اليسرى في غيابك الأخير
    لماذا اليسار رغم أن القلب فيه ؟!
    هل لأن قلبي
    لم يعد يسكن جنبي ؟!
    أم لأنه ينزف دما كلما ترحلين ؟!

    هيا خذي القلم
    واكتبي من دماء فؤادي
    أني أحببك بطول المسافات
    أني فقدتك فنزفت الجراحات
    وأني مستعد ثانية للنزيف
    أفدي دمي جسدك العفيف

    قرأت البارحة
    عن طفلة تشكو قلبها
    تحتاج إلى فصيلة دم نادرة
    فتذكرت طفولتك معي
    تمنيت أن أهبها دمي
    لولا اختلاف الفصيلات

    حين فقدتك , يا غالية
    نسيت أن أهتم بنفسي
    سهرت طويلا
    دخنت كثيرا
    لكني لم أشرب سوى خمرة ذكراك
    نسيت أن أتعطر ,
    أن أتجمل ,
    أن أهتم بعقلي وروحي وجسدي
    واليوم ,
    حين عدتِ , نسيت كل عذابي
    نسيت أني رقدت شهرًا كاملا
    نسيت أن سمائي لم تمطر سوى الجفاف
    نسيت عجزي وآلامي ووجومي
    وأفكاري السوداء
    نسيت أنك لم تسألي ولم ترسلي شيئا
    إلا أخيرا ..
    خلعت الجبيرة ثانية عندما صافحتك
    وخلعت الدنيا كلها حينما عانقتك
    وكيف أذكر شيئا وأنت بين أحضاني

    ردحذف
  2. قالت : تعال إليّ

    واصعد ذلك الدرج الصغير

    قلت : القيود تشدّني

    و الخطو مضنى لا يسير

    مهما بلغت فلست أبلغ ما بلغت

    وقد أخور

    درج صغير

    غير أنّ طريقه .. بلا مصير

    فدعى مكاني للأسى

    وامضي إلى غدك الأمير

    فالعمر أقصر من طموحي

    و الأسى قتل الغدا

    ***

    قالت : سأنزل

    قلت : يا معبودتي لا تنزلي لي

    قالت : سأنزل

    قلت : خطوك منته في المستحيل

    ما نحن ملتقيان

    رغم توحّد الأمل النبيل

    ... ...

    نزلت تدقّ على السكون

    رنين ناقوس ثقيل

    و عيوننا متشابكات في أسى الماضي الطويل

    تخطو إليّ

    و خطوها ما ضلّ يوما عن سبيل

    و بكى العناق

    و لم أجد إلاّ الصدى

    إلاّ الصدى

    ردحذف
  3. دائما كلماتك وتعبيراتك مختلفه
    تسلملى ياعلاء

    ردحذف