حدث خطأ في هذه الأداة

الثلاثاء، 21 أغسطس، 2012

أحزان الفرح




أتى العيد بأفراحه وزهوته

وعبير عطره وجماله

وذاب الجميع وسط الضحكات

والهمهمات وجمال البسمات

مر منه يوما ثم مر يومان

وغدا يمر بعد اليوم سنوات

 بحثت على بسمة افتقدتها

 وسط تلك البسمات

بحثت عن القلب الدافىء المليىء بالحب

عن قلب تركنى وسط ضجيج الحياة ومات

هى بسمة غير كل البسمات

مازلت أتذكرها

وهى تهدهدنى وتوقظنى

مع طلوع فجر جديد

وصوت ينادينى مع أول التكبيرات

 يقبلنى على جبينى

 ويهدينى بصوته الحنون أرق الكلمات

وبكفه هدية بداخلها يخبئها

نقود كثيرة خمسات وعشرات من الجنيهات

ويدعونى للوضوء مع بذوغ أول ضوء

فأتنفض من فراشى كالفراشات

واذهب معه لأداء صلاة العيد

فأرى الفرحة تملأ كل الطرقات

افتقدتك ياوالدى الحبيب ومازلت أتذكر

فرحة العيد بصحبتك فمن بعدك فقدت البهجات

صار الفرح عندى بلا معنى بدونك

وصار العيد باردا جافا مثل جفاف الوريقات

دموعى تناديك ايها الغالى

وأهديك معها ياحبيبى أجمل الدعوات

أحبك يا ابى ........ اكرمه ياربى بالمغفرة والرحمات

هناك تعليق واحد: