حدث خطأ في هذه الأداة

الاثنين، 15 يوليو، 2013

قالوا سلمية

خرجوا للميادين وقالوا سلمية
وفى جيوبهم الخناجر ..
فإرتوت الأرض بالدماء الذكية
وانفجرت بالبكاء الحناجر ..

يمسكون كتاب الله فى ايديهم
والشر فى عيونهم ظاهر ..
مختبئين وراء جدران المساجد
يطلقون النار على كل عابر..

الرد عليهم كان لابد ان يكون
مثل ماكان ردهم سريع وغادر..
ولكن كيف يكون القتل شريعتنا
ولماذا يسيل الدم الطاهر ..

فى الميدان
دمائى ودمائك إختلطت بالتراب
الا تعلمون ان القاتل والمقتول فى النار؟
إرجعوا الى صوابكم فنحن اخوة
ولاتتجبروا فالله وحده المنتقم الجبار..



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق