حدث خطأ في هذه الأداة

السبت، 15 مارس، 2014

زهرة أنا


زهرة أنا فى بستان الحياة 


أنثر الجمال


 والرقة والأحساس 


على ذرات الرمال 


وأرويها بدمعى ودمائى 


حتى يأتى يوم


 الحصاد فلايستمتع برحيقها 


سوى من 


إستحق حبها 


ولايستحق حبها سوى من


 أحسن اليها 


وتيقن أنها نبتة من 


أرضه


تستحق العناية تستحق


الرحمة تستحق الحب والحماية



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق