حدث خطأ في هذه الأداة

الثلاثاء، 29 نوفمبر، 2011

يا مليـــــــــــــــــكى



يامليكى
ياساحرا بيده مفاتيح المـــحال
يا ملاكا به أمتــلكت الكــــــون
وبه أمتلكت كل قلوب الرجــال
فى رحابك أمتطى جواد الخيال
وأطوف به فى طرقات الوجود
أسبح بين أمواج الحياة العاتيه
مبتهجة أمنه لا أخاف المــــوت
أجعلنى قريبه أكثر من قلــــبك
وأنا سأهجر لاجلك كل الاحزان
أرسمنى لوحه بعيناك هاتـــــان
وأحفظها بين الجــــفن والاهداب
فى وجودك تغيــــرت كل الالوان
وأصـــبحت الزهور تملأ البستان
وجمال الرحيق يســحر الفراشات
وتتغنى الطيور لرؤيتك بأعذب الالحان
بين احضانك الحنونة ألتمس الدفىء
فأختفى بين ثنايا معطفك الاسود
فتصير أنت معطفى فى برد الشتاء
اليك أتقدم بخطواتى وتلتقى النظرات
حتى تلتـــــــــصق الاقدام فى الاقدام
وأكتب بكل شوق على شفتيك كلماتى
وأرتوى منهما مثلما يرتوى القلم بالمداد
واشتم عطرك فيزداد القلب فى الدقات
وتلتهب المشاعر فانصهر كالبركان
يذوب الثلج فى جسدى وتشتعل النيران
وأبحث فى أحضانك عن دواء يطيبنى
فأرى عينيك بكل حنــــــان تلاحظنــى
يامليكى يا سر وجودى وسبب عذابى
أمنحنى الحياة بجانبك أوهبك حيــاتى
فلأجلك أرتضيت بالسير على الاشواك
وساظل رغم الالم أقول أننى مـــشتاق






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق