حدث خطأ في هذه الأداة

الثلاثاء، 10 مايو، 2011

الفارس المغوار

ياسيدى ... لاتلوم الاحساس اذا انتحر تحت اقدام الحبيب ...
ولاتلوم القلب اذا أحب واشــــــــــــــتاق وذاب من الحنين
ولاتبحث عن أسباب الجنون فالاسباب يدركها كل لبيب ....
 وقل ماتـــــــــــــريد وأفصح عن أسرارك فــسرك دفيـــن
فكم يسعدنى أن أكون ملهمتك وأنى من بيده اشعال اللهيــــب.....
فان جعلتنى أميرتك سأجعلك ملكا متوجا فى القلب والعين


مازال قلبى فى يدى أتحكم فى كل أهاته ونبضــــــاته ...
مــازال بامكانى الاختيار فلا تعير المتطفلين اى أهتمام
وافتح لى المجال كى اقتحم مملكتك ولاتقف ساكنا بلا حراك
بل ساعدنى فى الوصول اليك وكن لى حصن أمان
وقاتل كل من يحاول الاقتراب من أسوارى
وقل للعالم بأعلى صوتك انى مليكتك
وانت لى الفارس المغــــــوار


 

هناك تعليق واحد:

  1. إن لم أراضيك ,
    حين تغضبين
    فمن أراضي ؟!
    وهل تجود السماء بقطرات الحُب
    إلا لكي تطفئ غضب الأرض
    وتروي سنبلة الحـَب

    من حقك يا سنبلتي
    أن أتحول إلى مطر
    كي أطفئ نيران غضبك
    وأروي ظمأ عيونك
    فمن أجل عيونك
    أتحول أنهارا وعيونا
    من أجل أن يحتويك قلبي
    كما احتويتِ ضلوعي
    رغما عني
    وبإرادتي الجزئية الواهنة

    ردحذف