حدث خطأ في هذه الأداة

الجمعة، 5 أغسطس، 2011

جــــــــاء يطلب عفـــــــــــوى


وجاء بعد الهجر يطلب عفوى
مشتاقا ولوعته تخترق صدرى
أنحنى أمامى مقبلا بكل حب يدى
وعيناه بشوق تخترق كالسهام قلبى

يقول كفى هجرانا ماعدت احتمله
حبك قاتلى وفى الدم يسرى كالحمم
ان قاومته أنهى حياتى
وان لم أستجيب له قاتلنى

ضاقت بى الدنيا ولم يعد لدى غيرك
فأرجعى لى حياتى التى فقدتها فى بعدك
وعودى كما كنتى لى الامن والسكن
فانا اسير حبك والغرام لايكون
لغيرك

ياساكنى الحروف افيدونى بالنصيحه
أأعود اليه ؟؟ أم أتركه كما تركنى
أأرحم عذابه ؟؟ أم أزيد من عذابه
أم أعود وأصون العهود
وأبدأ معه صفحه جديدة؟



هناك تعليقان (2):

  1. الحب موجود في كل شىء فمنا من يحب المال ومنا من يحب الذات ومنا من يحب الجاه والسلطة ومنا من يحب ويعشق من ليس لة وكل هذا حب وبانواعة مرفوض شرعا ومرفوض في كل المجتمعات الاسلامية ام الحب الحقيقى فهو حب الله او الحب في الله اى تحب كل ما هو عائد اليك بقرب الله وتحب كل من هو قريب بافعالة للة وفية حب الام لاولادها وحب الاهل والاخ والصديق وفى النهاية وهى البداية حب الحبيب للحبيب وعشقة له والادلة كثيرة في القران وفى الاحديث والسيرة النبوية عن الحب ومثال حب ابو بكر الصديق للمصطفى صلى الله علية وسلم وهو اعظم حب دونة التاريخ في حب الصديق واكيد كلنا عرفين قصة غار حراء والثعبان وكيف فدى ابو بكر الصديق حبيبة محمد ووضع يدة على شقوق الثعابين لحمايتة حتى اصابة الثعبان بلدغة ورغم تماسك ورفض ان يقلق الحبيب المصطفى وهو يعلم انة طب القلوب واستاذ الاطباء ومعلمهم اريتم اكثر من هذا حب بابى انت وامى يا رسول الله انت وصديقك المخلص ابو بكر الصديق رضى الله عنة ...اما بالنسبة لهاذا الزمان فنرى الايات والقصص كثيرة كلذى ذكرتة من قبل ونر الحب موجود بين الحيونات نفسها ونرى تودد الحيونات لبعض وكيف تغازل بعضها بعض وكيف تحمى اناث الحيونات ابناها وتظلهم بعطفها وحبها ولو حتى كان النتيجة هى عمرها فسبحان الله خلق الحب والعطف بين كل خلقة حتى الحيونات اما بالنسبة للبشر فالحب موجود لاكن للاسف زاد الغدر وقل الحب ولاكنة ما زال موجود والجميع يمارسة ويعيشة ولكن منا من يمارسة ويعيشة لله ومنا من يعيشة لنفسة وهواه ..وفى النهاية اسال الله العظيم ان يرزقنا حب صديق كحب ابو بكر للحبيب المصطفى وحب حبيب كحب الام لابنها تحبة وتعشقة وتحمية وتوفدية بنفسها ويرزقنا حب الناس في الله .

    ردحذف