حدث خطأ في هذه الأداة

الأحد، 18 ديسمبر، 2011

لاشىء يستحـــــــــــــــــق


لا شــــــــــيء يستحــــــــــق ღ♥ღ
.
ان تقضي ماتبقى من عمرك وحيداً
.
تحصي وجوهاً أحبتك وأخرى أحببتها
.
وتسد نوافذك عن العالم
.
وتغلق ابوابك بوجه القادم
.
وتحرق سنوات عمرك بسكين آلامك

وتبكي فوق أطلال حكاية
.
ماتت وتموت بلا موت وتبكي بلا صوت
.
وترفض القلوب الصادقة وتفقد ثقتك بالاخرين.

.
فقـــــــــط
.
لأن أحدهـم عجـز أن يبادلـك مشاعـرك
.
وحبـك العظيـم تجاهــــه
.

.

ღ♥ღ ولا شــــــــــيء يستحــــــــــق ღ♥ღ
.

أن تغضب حد الثـــورة
.
أن تثور حد الاشتعـــال
.
وان تشتعل حد الاحتراق
.
وان تحترق حد الألم
.
وأن تتألم حد البكاء
.

وأن تبكي حد الانكسار
.
وأن يتحول بياضك الى سواد
.
وأفراحك الى حداد
.
وابتسامتك الى دموع
.
وتفاؤلك الـــى تشـــاؤم.

.

ღ♥ღ ولا شــــــــــيء يستحــــــــــق ღ♥ღ .

لا شيء يستحق
.
ان لا تبدء انت بالسلام
.
وان لا تمد يديك اليهم مصافحا
.
وان تسلخهم من انسانيتهم
.
وتصدر حكمك بأعدامهم
.
وتسلبهم حق الدفاع عن انفسهم
.
وتبالغ فى اضاءة سلبياتهم للأخرين
.
كي تقنع المحيطين بحقك وقضيتك.

ღ♥ღ لا شيء يستحق ღ♥ღ .

ان تكرههم بعد الحب
.
فتتجنب الحديث عنهم
.
وتتجنب الطريق المؤدى اليهم
.
وتسخر من تضحياتك الصادقه معهم
.
وتندم على عطاءك اللا محدود لهم
.
وتصف نفسك بالغباء والسذاجه
.
وتلعن ايامك الجميله معهم
.
وتشوه جمالك بداخلك
.
كى تكون انسانا اكثر تشوها وواقعيه منهم
.

.
ღ♥ღ ولا شــــــــــيء يستحــــــــــق ღ♥ღ .

لاشيء يستحـــق أن نتألم ..
.
أو ننـــــدم ..
.
أن نختبئ خلف ذكــرياتنا ..
.
ونعيــش تفاصيل مآسيــنا ..
.
أن ننسى الفرح ونتذكر أحزاننا ..
.
ونردد في ظلام ليالينا
.
ألحان حــزن
.
نزيد العتمة وتملؤنا خوفا
.
وتزيد جروحنا نزفــا ..
.

.
ღ♥ღ ولا شــــــــــيء يستحــــــــــق ღ♥ღ

فالحياة درب كتب علينا أن نمشيه
.
بكـــــل تفاصيله وكل مافيــه ..
.
فلما الحــزن ..
.
ولما النــدم والألـــم ..؟؟!!
.

ღ♥ღ ولا شــــــــــيء يستحــــــــــق ღ♥ღ .

ان تتناسى انسانيتك
.
و تخنُق اصوات الحانك
.
و تُجمد احاسيسك
.
و تُحجِّر قلبك
.
و تُجفِّف عذب دموعك
.
و ان تكبت لهفة دقات قلبك
.
و تقف جامدا كما التمثال
.
و ان تقتل لهفة احساسك
..
فقط لانك اودعت تلك الاحاسيس
.
في قلبٍ كما الجليد جامد
.
دع اشجانك تشدو
.
و دع دموعك تحكي
.
و لتدعك دقات قلبك تتكلم
.
و لتخبرهم انك رغم الجمود انسان
.
انسـان عذب الشعور
.
و لتخبرهم انها انسانيتك
.
لن يقتلوها
.
و لن يمسخوها
..
فلتحتفظ بها نقية شفافه كما جداول الانهار
.
ان لم يستحقها انسان
.
و ان سعى الى اغتيالها
.
ان لم يبالي بعظمة خفقانها
.
فدعهـا و احتفظ بها
.
لانها هي الدليل على حياتك
.
فامنعهم ان يقتلوها
.
احبسها و اجعلها تتعذب
.
فليتجبروا فيها
.
و ليتسلوا فيها
.
عذِّبها و ليستبدوا
.
لكن ابدا لا تدعهم يغتالوها

هناك تعليقان (2):

  1. ضاقت بي الدنيا ولم أعد أطيقها ....
    زادت في عيووني الهموم ومشاكلها....
    لم أجد مكانا ألجأ إليه منها....
    رحت أبكي على فراشي وأشكي غمها...
    حاصرتني الجدران بين زواياها....
    ذرفت دموعي فأصبحت أنهارا بملوحتها....
    نظرت إلى نفسي في المرآة أسألها...
    مالذي اتى بك لدنيا لست اهلا لها...
    مالذي جعلك تبصرين النور وقد أظلمتها....
    أعيش بين أهلي كروح سلبت مشاعرها....
    مااحد يسأل عن حياتي ولا يعرف تعاستها....
    هل أصبح البكاء رفيق وحدتي وأنيسها....
    سألت نفسي عن رفقائها ولماذا لا يواسوها ؟؟
    أجابت هل تشكي لهم حالها فيرثوها!!!
    أحسست بالضيق والدوار وقتها...
    عجزت حتى عن كتابة خاطرة تخفف عن روحي حزنها...
    تمنيت لو يأخذ الله روحي ويريحها...
    لوكان شخص مكاني ماذا عساه فعل حيالها....
    ماذا تفعل عندما تقفل الحياة أبوابها...
    وتظل متمسكا بنور الامل يخترق اسوارها...
    ثم يسود الظلام في لحظة ضعف وتتمنى الرحيل عن هذه الدنيا وهمومها..

    ردحذف
  2. لايسعنا سوى الصبر
    رغم قسوته وقسوة الانتظار
    كلمات ولا اروووووووووووووووووع
    احييك على هذه الاضافه الجميله فقد ازدادت مدونتى جمالا ورونقا بها
    بشكرك اخى

    ردحذف