حدث خطأ في هذه الأداة

الخميس، 22 ديسمبر، 2011

عفوا أيها الرجل


عجيبا أمــــرك أنت يارجـــــــــلا
قد أحببته وأصطفـــــيته لنفــــسى
هو وحــــــده من دون الرجـــــــال

طالما أحــــــترت فـــــــــى أمــــــره
وطالما حــــاولت فك طلاسمــــــــــه
 لكن فهــــــــمه كان من المــــــحال

من أجل هواه منحــته زهرة شبابى
فأسميته حبيبا واسكـــــنته فؤادى
وأستــــــــغنيت به عن كل أحبابــــى

لأجل حـــــــــــــبه قد أسدلت ستائرى
 وأخفيت جدائـــــــــــــــلى عن سواه
ومن أجله أغــــــلقت أبوابــــــــــــــى

واليه أتجهــــــــــــــــــــت ابغى الامان
 وفى دفىء أحضانه التــــجأ وأرتمى
ووهبت اليه كل عمرى وحياتــــــــى

أحببته ولم يكن لى فى حـــــبه أختيارا
فحبه قد توغلنى دونما حتى استأذانا
فلماذا تنهر من أحبك وتبحث عن أسبابا

لماذا تدعى البطولة فى قصة لاتعلم منتـــــهاها
وكيف وأنت الخصم والحكم تكون للعدل عنوانا
وماذا تنتظر منى بعدما دمرت مابيننا وما كان

أجبرتنى على ان تكون ادمعى سجينه الاهداب
فتحجرت دمعتى فى مقلتى حتى القـــــلب ذاب
وصرت أعانى من قسوة دنيتى وظلم الاحباب

عفوا ايها الرجل الملــــــــــتحف بالاحزان
لن يكـــــــــون لك فى حيــــــــــــاتى مكان
قد مللت الصبر ومللت نفسى والزمــــــان

فكن ياسيدى كما تريــــــــــــــــد  وتبتغى
وقف خلف جــــــــــدران صمتك الهاوية
وأغتســــــــــــل كل ليلة بدموعك الكاذبــة

وأختفى بين ثنايا معـــطفك الاســـــــــــود
وأعصب عيناك بقطعة من القماش الباليه
اما أنا ...فلن أستجدى عطفك مهما حييت
 فكبريائى سيدى ......وكرامتى هى عزتى
وسأظل أنا كما أنا أميرة ومن حولى رعيتى





هناك 4 تعليقات:

  1. ربما ....ربما...ربما ...
    كل شيء عنكِ أصبح ربما ...

    كل عطف منكِ أصبح قاسيـا...
    كــل عـدل منكِ أصبح ظالما

    كل شيء عنكِ أصبح غامضا...
    كل شيء فيكِ أصبح مبهما

    عــينكِ السوداء فُك أسيرها...
    ضوءكِ القمري أصبح معتما

    ***

    قد قــلتي أني أول الآتــين دنيــاكِ وأول من وصـل...

    وبأنــكِ موهــوبـتـي وبأنـنـي محبـوبكِ منذ الأزل...!!

    وبأنني الحُلمُ الذي لطـالما انتظرت عيونك أن يُطل...

    وبأنني ذاك البطل.......

    ورحلتي... في صمت ...
    كأني لم أكن يوما بقلبكِ متصل...

    ورحــلتي... لا أدري...
    أكنــت العاشق المغرور أم كــنت الحمل...!!

    ***


    وبقيت وحدي هائما..
    كالطفل أبحث عن أمل..

    وبقيت وحدي...
    لا أرى في الحب إلا أمنيات ...
    أو بقايا أمنيات - ربما - لن تكتمل...

    وسئمت كل مذكراتي .....
    كـــــــل أبـيــــــاتي .....
    وما كتبت يداي من الغزل

    وطلبت من قلبي السماح لنفسه...
    أن يستقيل عن الهوى مهما حصل..

    ***

    قولي ...إذن لي.... ما العمل؟؟!!

    لا تقتليني بالسكوت....
    لا تصمتي فأنا أموت

    قولــي الحقـيقة إننــــــــــــي لا احـتـمل...
    قولي الحقيقة لا دواعــــــــــي للخــجل...
    قولي الحقيقة كيفما شئتي بلا أدنى وجل...

    إن كنتِ سوف تجملين حديثكِ....
    لا تنطقي كي لا أمل!

    إن كان سوف يطــول صــمتكِ....
    فاعذريني ســـوف أرحـــل ...

    وبدون عذر ســـــــوف أرحــل...

    فالعذر عندكِ صار أمرا هينا ...
    فالعذر عندكِ صار لفظا بل أقل...!

    ***

    قولــي الحقـيقة إننــــــــــــي لا احـتـمل...
    قولي الحقيقة لا دواعــــــــــي للخــجل...
    قولي الحقيقة كيفما شئتي بلا أدنى وجل...

    أين المعاني ..والمشاعر....
    والاساطير ...
    التي كُتبت عن العشاق في زمن الأُول؟

    أين القصائد والحكـايات..
    التي أبكــت ملايين المُقل؟

    أيــن الورود وأيــن طـــــيـــف عبــــيـرها ؟
    أين القـــلـــوب وأين فيض الحــب حين يزورها ؟

    أين العيون وصوتها .....
    وكلامها..
    وصداه في آذاننا من بين أشلاء الجمل؟..!

    أين الضمـيــــــر إذا سُــــــــــأل........؟! !

    ***

    لغة العيون حكاية...
    أسرارها في عين محبوب وعين حبيبه
    إن تعجز الألفاظ أحيانا عن التعبير ..
    تبقى..لا يراودها خلل

    لغة العـــيون تحـــــجــرت ...
    وتغيــرت ...
    وتراجـــــعت..
    وتأثرت.. بفراقنا..
    وتبدلت اسرارها والصمت حل..

    قولي الحقيقة يا صديقة دفتري.....
    لم يخلق الله الحديث لكي يكون الصمت حل..! !

    ***

    هل تشعرين بأنكِ حققتي ذاتكِ..
    حين ينهزم البطل؟!
    هل تسعدين بأنكِ حطمتي آمالا..
    وأغضبتي رجل؟!
    قولي أجل ......
    قولي أجل......


    ***

    قولي ..فقد ذبل الوفاء
    قولي.. فقد خاب الرجاء...
    قولي ..فإن الحب داء
    قولي ..
    فقد جفت ينابـــيـع الهوى في كبــــرياء..!
    قــولي..
    فإن مراكب الأشواق أغرقها الجفاء..
    قـولي ..
    فإن مظاهر الإخلاص في زمني رياء..

    لا تحســــبي أن الغمـــــــوض من الذكاء...

    أرجوكِ .....لا تتكبري..فأنا الذي اختار العنــــــــــــــــــــاء..!

    أرجوكِ .....لا تتكبري.. إن السمــاء لها سمـــــــــــــــــاء..!

    والله ..خلق النــــــاس من طين وكل العــالــمــين ســـواء...

    ردحذف
  2. اطول تعليق يصلنى على كلماتى هههههههههههه
    ماذا اقول ياكاتب الاحزان امامها
    وماذا تركت لى من اشعار كى اقولها
    بشكرك جدااا واتمنى المتابعه فتعليقاتك غايه فى الرووعه

    ردحذف
  3. عـــــذرا أيتها النســـــــــاء
    ما زلـــنا نكمل بعضنا البعض

    ردحذف
  4. يا أخي "كاتب الأحزان"...انا الدكتور محمد ..اولا هذه القصيدة ليست لك والله العظيم ليست لك..هذه القصيدة أنا من كتبها ,,وانت تعلم جيدا ذلك وتعلم جيدا أيضا من أين أخذتها ..اتق الله واكتب المصدر الذي أخدتها منه ,,وإلا والله لن أسامحك أمام الله يوم القيامة,,لا تدخل نفسك في خصومة معي أمام الله يوم لاقيامة من أجل قصيدة !! اتق الله وامسح ما كتبتبه هنا على أنه من قلمك,,واكتب المصدر فأنا لم أكتبها إلا في مواقعين وأقسم لك انك ما اخذتها إلا من إحذى هذه المواقع..
    http://www.rahtawi.net/vb/showthread.php?t=165224

    http://www.dof3tna.net/forum/threads/2965-%D8%A5%D9%84%D9%80%D9%80%D9%89-%D8%BA%D9%80%D9%80%D8%A7%D9%85%D9%80%D8%B6%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D8%A9......


    اتق الله وامسح ما كتبت,,

    ردحذف