حدث خطأ في هذه الأداة

الثلاثاء، 5 أبريل، 2011

انتظار

يقتلنى الحنين الى لحظة لقـــاء تجمعنا

فأقضى ليلى ونهارى فى رسم ملامحنا

وأتصـــــور كيف ســـتكون دقات قلبينا

وكيف سيـــــــــكون كلامـــنا وسلامــنا

وهل سيـــــــــــكون كلامــــــــنا حروفا

أم ســــــــيكون الســــــــكون صوتــــنا



أتلهف لسماع صــــــوته كلهــــفتى لرؤيته

وأتوق لهمـــساته وكلمــــــــاته ولفـــــــتاته

كم رأيته بخاطرى ملاكا يطوقنى بأجنحته

يشــــــــعرنى بالامان ومع لااحــتاج لغيره

من صمته يغزل كلمات لحبـــيبه مشـــفرة

ومن عينيه تخــرج ســـهاما للقلب موجـهه


ياقاتلى يامن أشعلت النار بجسدا متــــجمدا

وأطلقت العنان لمشاعر كانت أسيرة شارده

وطويت بيداك صفحاتى ودفاترى المتهالكة

وجعلتنى أطفو على سطح بحورك الهــادئه

لاأخاف الريـــــاح ولا الامـــــواج العــــاتيه

فلم أعد اهاب الــــموت مادام الموت بجانبه


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق